الأخبار

سحب تمثال “نساء المتعة” من معرض ياباني

سحب تمثال “نساء المتعة” من معرض ياباني

تم سحب تمثال مثير للجدل يرمز إلى “نساء المتعة” من معرض ياباني للأعمال الفنية بعد أن تلقى منظموه تهديدات وسط تجدد التوترات بين اليابان وكوريا الجنوبية بسبب الماضي البغيض للحرب العالمية الثانية.

ويشير تعبير “نساء المتعة” إلى النساء اللاتي عملن قسرا، وكثير منهن كوريات، في بيوت الدعارة باليابان خلال الحرب العالمية الثانية وهو أمر مؤلم للغاية بالنسبة لمواطنين من البلدين.

وتقول اليابان إن المسألة سويت باتفاقيات أبرمت في الماضي، لكن كثيرا من الكوريين يقولون إن طوكيو لم تفعل ما فيه الكفاية ويطالبون بالمزيد من التعويضات للضحايا. وتجددت التوترات بين البلدين بهذا الشأن خلال نزاع تجاري بين البلدين.

وقال منظمو ترينالي آيتشي، وهو معرض فني دولي، مقام في وسط اليابان إن “تمثال نساء المتعة” الذي يرمز إلى نساء المتعة تسبب في طوفان من الشكاوى خلال المعرض الذي افتتح قبل ثلاثة أيام فقط.

وقال هيديكي أومورا حاكم آيتشي في مؤتمر صحفي إن المعرض قرر رفع التمثال بعد أن تلقى “تهديدات إرهابية” بالهاتف والبريد الإلكتروني. وأضاف “أمس تلقينا رسالة بالفاكس أيضا تقول: تخلصوا منه بسرعة وإلا سآتي بعلبة من البنزين وأسبب لكم مشكلة”

اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى