عاجلكليات وجامعات

د. سماء الدق نهنئ رئيس جامعة بني سويف لإحتلال الجامعة المرتبة الرابعة في تصنيف التايمز البريطاني

د. سماء الدق نهنئ رئيس جامعة بني سويف لإحتلال الجامعة المرتبة الرابعة في تصنيف التايمز البريطاني

بني سويف : فاطمه عماره

أعلن الدكتور منصور حسن ، رئيس جامعة بني سويف ، اليوم ، عن حصول الجامعة على المرتبة الرابعة في تصنيف التايمز والمركز السادس على مستوى الجامعات المصرية (1000-801).

من جانبه، أوضح الدكتور منصور ، أن التصنيف يعتمد على 13 مؤشر أداء أهمها جودة البحث العلمي ، والنشر الدولي ، وارتفاع معدلات الاستشهاد المرجعي بالأبحاث المنشورة في المجلات العالمية ذات التأثير المرتفع ، لافتا أن تصنيف التايمز يعد من أكثر التصنيفات العالمية مصداقية وأكاديمية في ترتيبه لأفضل الجامعات المرموقة بشكل سنوي، مؤكدا على الاستمرار في دعم منظومة البحث العلمي والأبحاث العلمية، وفتح قنوات تعاون علمية مع جامعات محلية وإقليمية وعالمية ، وذلك وفقاً لاستراتيجية الجامعة ورؤيتها في تطوير البحث العلمي .

ووجه رئيس الجامعة التهنئة إلى كافة أعضاء هيئة التدريس والعلماء والباحثين بالجامعة لحصولها على هذا التصنيف والذي يعكس مدى الجهد المبذول في الفترة الأخيرة في مجال الارتقاء بالبحث العلمي بالجامعة وزيادة عدد الأبحاث المنشورة في المجالات الدولية .

من جهتها ، قالت الدكتورة سماء أمام مديره مكتب التصنيف الدولي والتنميه المستدامه
أن المكتب يعمل من خلال خطة استراتيجية وله العديد من الأنشطة أهمها اعداد وتنظيم العديد من الدورات المتخصصة في كتابة الأبحاث العلمية ، كما يقوم المكتب بجمع وتحليل البيانات المهمة عن الجامعة ، ورفعها على مواقع التصنيف الدولي مؤيدة بالوثائق

كما وجه الدكتور اسامة عبد الحميد نائب مدير مكتب التصنيف الدولي والمدير التنفيذي للخدمات الالكترونيه كل الشكر والتقدير لمعالي رئيس جامعه بني سويف الأستاذ الدكتور منصور حسن حفظه الله على دعمه الكامل والمستمر لدعم البحث العلمي بالجامعه و تشجيع الباحثين وحرص معاليه الدائم على رفع تصنيف الجامعه… كما اقدم الشكر العميق الي الأستاذ الدكتور سماء الدق مديره مكتب التصنيف الدولي بجامعه بني سويف على إدارتها العظيمه لمكتب التصنيف الدوله و الدقه الشديده في تجميع وتصنيف المعلومات واعدادها للتصنيف الدولي

اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى