كليات وجامعات

الجامعة المصرية الروسية تستضيف اجتماع قطاع الدراسات الصيدلية بـ”الأعلى للجامعات”

الجامعة المصرية الروسية تستضيف اجتماع قطاع الدراسات الصيدلية بـ”الأعلى للجامعات”

كتب – محمود الهندي

استضافت كلية الصيدلة بـ”الجامعة المصرية الروسية” فى مدينة بدر اجتماع لجنة قطاع الدراسات الصيدلية بالمجلس الأعلى للجامعات لشهر “أكتوبر” الجارى، برئاسة الأستاذ الدكتور ماهر الدمياطى، وذلك فى إطار نشاطها العلمى الدائم والمستمر الذى تحرص فيه على المتابعة الميدانية من خلال عقد بعض اجتماعاتها بالجامعات المختلفة للتعرف على نشاط الكليات التى تتبع القطاع.

وحضر الإجتماع أكثر من (23) عميداً من الكليات الحكومية و(5) عمداء من الجامعات الخاصة والأهلية و (4) من رجال الصناعات الدوائية و (5) خبراء فى مجال الصيدلة والصناعات الدوائية.

فى بداية اللقاء، رحب الدكتور شريف فخرى محمد عبدالنبى، رئيس الجامعة المصرية الروسية، بالسادة أعضاء لجنة القطاع وشكرهم على قبول دعوة عقد الإجتماع بالجامعة، وأعرب عن سعادته بوجود قيادات وعمداء قطاع الصيدلة فى المجلس الأعلى للجامعات، ورجال الصناعة فى مجال الدواء، فى رحاب الحرم الجامعى بكلية الصيدلة.

فى سياق متصل، أوضح الدكتور محمد إيهاب فتوح، عميد كلية الصيدلة بالجامعة المصرية الروسية، أن كلية الصيدلة بالجامعة مجهزة بمعامل تم تنفيذها بأعلى المعايير الدولية، والتى أشادت بها لجان التقييم بـ”وزارة التعليم العالى والبحث العلمى”، بفضل التجهيزات والمساحات المتوفرة داخل المعامل والمدرجات والقاعات الدراسية.. كاشفاً أن الكلية بها مصنع تعليمى لتصنيع الدواء للتدريب العملى للطلاب.

أضاف عميد كلية الصيدلة بالجامعة المصرية الروسية، أن الهدف الأساسى للكلية أن يكون الخريج على أعلى كفاءة ومهارات علمية وبحثية ومعرفية فى مجال “الصيدلة، والصيدلة الإكلينيكية، وتكنولوجيا الدواء”، وهو ما تحققه من خلال البرامج الدراسية والمشروعات والأنشطة الطلابية التى يقوم الطلبة بتنفيذها.

الجدير بالذكر، أنه بعد إنتهاء اجتماع اللجنة اصطحب الأستاذ الدكتور محمد إيهاب فتوح، عميد كلية الصيدلة بالجامعة المصرية الروسية أعضاء اللجنة لزيارة مبنى كلية الصيدلة والمعامل الخاصة بها ومصنع الدواء التعليمى، لإطلاعهم على إستعدادات الكلية للعام الدراسى الجديد.

اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى