الأخبارملفات ساخنة

براءة «حنين ومودة» وزغاريد داخل المحكمة

براءة «حنين ومودة» وزغاريد داخل المحكمة

 

تعالت أصوات «زغاريد الفرحة» من جانب أسرتي المتهمتين حنين حسام ومودة الأدهم، اليوم الإثنين، بعد صدور حكم محكمة الجنح بقبول الاستئناف المقدم منهما، وبراءة الأولى، وتغريم الثانية مع إلغاء حبسها،

حيث عانقت الفتاتان داخل القفص بعضهما البعض، وانخرطا في البكاء معبرين عن فرحتهما بالحكم. وتجمع أفراد الأسرتين أمام المحكمة بعد الحكم الذي أثلج صدورهم، فيما نقلتهما قوة من إدارة الترحيلات إلى محبسهما بسجن القناطر، لإخلاء طرفهما من هناك،

تمهيدا لنقل كل منهما إلى قسم الشرطة التابعة لها، ثم الإفراج عنهما بعد التأكد من كونهما غير مطلوبتين في قضايا أخرى. وأصدرت محكمة الجنح المستأنفة اليوم، حكما ببراءة المتهمة حنين حسام، ومتهمين اثنين آخرين، من الاتهامات المنسوبة إليهم، بينما ألغت المحكمة حبس مودة الأدهم ومتهم آخر، وأبقت على الغرامة المقررة في حكم أول درجة وهي مبلغ 300 ألف جنيه لكل منهما.

ويأتى حكم اليوم، عقب تقدم المتهمين جميعا باستئناف على الحكم الصادر من محكمة أول درجة بمعاقبتهم جميعا بالحبس لمدة سنتين وتغريم كل منهم مبلغ 300 ألف جنيه. وقال المحامى حسين بقار، دفاع حنين حسام، في إتصال هاتفي مع «الوطن» إن النيابة حققت مع موكلته في قضية الإتجار بالبشر، وأمرت بإخلاء سبيلها بكفالة 100 ألف جنيه، وأنها ستخرج بعد إنهاء الإجراءات. كانت النيابة العامة،

أحالت مودة الأدهم وحنين حسام و3 آخرين، للمحاكمة الجنائية، ونسبت لهم ارتكاب جرائم الاعتداء على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري بأن قامت الأولى، بنشر صور ومقاطع مرئية مخلة وخادشة للحياء العام عبر حساباتها الشخصية على شبكة المعلومات،

وأعلنت الثانية عبر حساباتها على شبكة المعلومات، لعقد لقاءات مخلة بالآداب عن طريق دعوة الفتيات البالغات والقصر على حد سواء- إلى وكالة أسستها عبر تطبيق التواصل الاجتماعي المسمى «لايكي» ليلتقوا فيها بالشباب عبر محادثات مرئية مباشرة وإنشاء علاقات صداقة مقابل حصولهن على أجر يتحدد بمدى اتساع المتابعين لتلك المحادثات التي تذاع للكافة، دون تمييز وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى