أخبار عربيةتطبيقات تكنولوجيا

” زكي نسيبة ” يشهد فعاليات مباحثات وتنسيق مشترك مع رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

” زكي نسيبة ” يشهد فعاليات مباحثات وتنسيق مشترك مع رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي
كتبت – مرام محمد
استقبل معالي زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة- الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة صباح اليوم، البروفيسور الدكتور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي والوفد المرافق له، لمناقشة أوجه التعاون المُمكّنة بين الجامعتين في مجالات التعاون البحثي، التعيينات والتبادل المُشترك لأعضاء هيئة التدريس، ومبادرات ريادة الأعمال، وتقديم برامج الدراسات العليا للطلاب المتفوّقين.
وثمّن معالي زكي نسيبة إنجازات جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، التي تُعدّ أول جامعة على مستوى العالم للدراسات العليا المُتخصّصة ببحوث الذكاء الاصطناعي، والمؤسسة العلمية الرائدة في مجال تعليم وبحوث التطبيقات العملية للذكاء الاصطناعي، مؤكداً على أهمية هذا التعاون بين الجامعتين في التركيز على تقديم حلول للمشكلات في مجالات التعلم الآلي والتفكير والاستنتاج، وصناعة القرارات في عوالم محتملة بالغة التعقيد ومتعددة الأطر والنماذج وتتصف بالديناميكية ضمن النظم الاصطناعية والبيولوجية والاجتماعية.
ولفت معالي الرئيس الأعلى للجامعة إلى أن كلية تقنية المعلومات في جامعة الإمارات تنفرد ببيئة دراسية عالية المستوى ومناهج تتميّز بتصميمها الفريد من نوعه، وبدمجها لأحدث التقنيات المتطوّرة لتواكب الاحتياجات المُتزايدة لدولتنا الحبيبة في عصر جديد من الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي. وقد أثبت خريجوها كفاءة أكاديمية عالية، وتميّزوا في الابتكار والقيادة من خلال المُشاركة في مؤتمرات محلّية ودولية، والفوز بمسابقات وتسجيل العديد من براءات الاختراع.
من جانبه قال البروفيسور الدكتور إريك زينغ: “يُشرفني التعاون مع جامعة الإمارات وتحقيق أهدافنا الطموحة في صقل جيل واعد من رواد الذكاء الاصطناعي الذين يتمتعون بإدراك واسع وخبرات رفيعة ومهارات متميزة لإطلاق كامل الطاقات الكامنة في هذه التقنيات السباقة، عبر الاستفادة من التطبيقات الصناعية والبحثية للذكاء الاصطناعي ضمن إطار علمي وأكاديمي”.
وأضاف: “أتطلّع قُدماً، ومن خلال عملنا المُشترك إلى المُساهمة في تحقيق طموحات دولة الإمارات، التي جعلت من الذكاء الاصطناعي أولوية استراتيجية وطنية، وأن تكون تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة ضمن ممكّنات النمو، وتسخيرها لتحقيق التقدم المُستدام، إضافة إلى تعزيز الفوائد التي تقدمها للمجتمعات العالمية.
وكان ذلك بحضور كلا من الدكتور/ غالب الحضرمي، مدير جامعة الإمارات بالإنابة، والدكتور/ محمد القاسم، نائب مدير جامعة الإمارات للشؤون الأكاديمية، والدكتور/ أحمد مراد، النائب المشارك لشؤون البحث العلمي، والدكتورة/ عائشة الظاهري، النائب المشارك لشؤون الطبة، والدكتور/ طيب زناتي، عميد كلية تقنية المعلومات في جامعة الإمارات. وقد ضمّ وفد جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي الدكتور بهجت اليوسف، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الخدمات المهنية والبحثية، الدكتور إيان ماثيوز، نائب رئيس الخدمات المؤسسية، الدكتور ديكيي ليانغ، رئيس الموظفين، ريتشارد مورتون، المستشار العام.
اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى