أخبار العالم

إسرائيل تنضم من جديد إلى منظمة الاتحاد الأفريقي كدولة مراقبة .

إسرائيل تنضم من جديد إلى منظمة الاتحاد الأفريقي كدولة مراقبة .

 

للمرة الاولى منذ عام 2002 قدم السفير الإسرائيلي في أديس أبابا اليوم أوراق اعتماده كمراقب في منظمة الاتحاد الأفريقي الذي يعد المنظمة الأكبر والأهم في القارة الأفريقية، ويضم 54 دولة عضو من القارة.

عقب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد قائلا: “هذا يوم سعيد لعلاقات إسرائيل-أفريقيا. الانجاز الدبلوماسي هو ثمرة جهد متواصل لوزارة الخارجية، شعبة أفريقيا وسفارات إسرائيل في القارة، إنها خطوة تصحيحية للمفارقة التي سادت تلك العلاقات على مدى عقدين وهي تمثل جزءا مهما من تعزيز نسيج علاقات إسرائيل الخارجية، هذا الأمر سيساعدنا في تعزيز نشاطنا إزاء القارة وإزاء الدول الاعضاء في المنظمة”.

تتمتع إسرائيل بعلاقات مع 46 دولة في إفريقيا، وتقيم شراكات واسعة النطاق وتعاون مشترك في العديد من المجالات بما في ذلك التنمية والتجارة والدعم. وخلال السنوات الأخيرة، استأنفت إسرائيل علاقاتها الدبلوماسية مع تشاد وغينيا، كما أعلنت السودان، قبل أشهر عن انضمامها إلى اتفاقات إبراهيم وتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

ومع إقامة اسرائيل العلاقة مع الاتحاد الأفريقي، سيتمكن الطرفان من التعاون في مجالات عديدة منها مكافحة جائحة كورونا ومنع انتشار الإرهاب المتطرف في جميع أنحاء القارة.

اظهر المزيد

بنوك

كاتب صحقى وباحث سياسى فى الشئون الاقتصادية والسياسية وقضايا التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى