الأخبار

وزير التنمية المحلية : جناح لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر في معرض “تراثنا “

وزير التنمية المحلية : جناح لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر في معرض "تراثنا "

متابعة . ابراهيم ابوزيد
أعلن اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، عن مشاركة برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتى قنا وسوهاج للعام الثانى على التوالي فى معرض ” تراثنا” للحرف اليدوية والتراثة والذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال الفترة من 9 إلى 15 أكتوبر 2021.
وقال وزير التنمية المحلية أن البرنامج سيشارك فى المعرض هذا العام عبر الجناح الأكبر في ” تراثنا” وسيكون على ضعف مساحة العام الماضى والتي تصل إلى حوالى 500 متراً مما يعكس التطور الإيجابى من حين نسبة وحجم المشاركة والتطور النوعي من حيث الأنشطة والتدخلات السابقة ، لافتاً إلى أن مبيعات العام الماضى بلغت حوالى مليون جنيه ويضم الجناح هذا العام منتجات لخمس تكتلات اقتصادية من محافظتى قنا وسوهاج من تكتلات المرحلة الأولى وتكتلات المرحلة الثانية ومن بينها  “الفركة بمركز نقادة بمحافظة قنا” و”التلي بمركز شندويل بمحافظة سوهاج والآثاث بمركز طهطا بمحافظة سوهاج” والفخار والخزف بنقادة وجراجوس من قنا والنسيج اليدوي بأخميم بقنا وذلك بحضور 50 عارضاً من المحافظتين.
وأضاف اللواء محمود شعراوى ، أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر يسعى إلى دعم التنافسية والتنمية الاقتصادية وتهيئة بيئة الأعمال ويولى أهمية كبيرة للتكتلات الاقتصادية كأداة لدعم وزيادة الإنتاج وتوفير فرص العمل ، مضيفاً أن البرنامج يعمل على تنمية 10 تكتلات اقتصادية في قنا وسوهاج وهى تكتلات العسل الأسود والفركا والطماطم والشمر والفخار بمحافظة قنا وكذلك تكتلات الأثاث والتلى والبصل والصناعات النسيجية بأخميم والفاصوليا الخضراء بسوهاج ، بالإضافة إلى 4 تكتلات بمحافظتى أسيوط والمنيا وهى الرمان والنباتات الطبية والعطرية بأسيوط والعسل الأسود والنباتات العطرية والطبية بالمنيا.
وأوضح ” شعراوى ” أن البرنامج قام بإعداد ووضع خطة عمل متكاملة لدعم وتطوير عشر تكتلات اقتصادية بالمحافظتين لتنميتها وتعزيز التنافسية بالمحافظتين ووضع خطة استراتيجية لكل تكتل .
وأشار اللواء محمود شعراوى إلى أن مشاركة تلك التكتلات فى المعرض تساعد فى عملية التسويق، سواء تسويق التكتلات نفسها وأعضائها وتقديمهم بالشكل اللائق سواء من المنظورين التنموي أو التجاري، أو من خلال تسويق المنتجات نفسها وتعريف الجمهور ومجتمع الأعمال بها.
وقال وزير التنمية المحلية أن المشاركة ستساعد أيضاً فى ترويج مبيعات تلك التكتلات ومساعدة أعضاءها ومن خلفهم قاعدة كبيرة من الحرفيين وأسرهم في الحصول على فرصة ثمينة لتحقيق أرباح وزيادة الدخل  بما يساهم في زيادة فرص العمل  ، حيث يمثل تكتل التلي بشندويل 11 عارض يعمل معهن مايقرب من 600 سيدة منتجة، ويمثل تكتل الفركة 10 عارضين منهم 3 جمعيات وتضم حوالى 110 حرفى ، و تكتل صناعة الأثاث بطهطا ويضم 12 عارض يمثلون 100 ورشة حيث سيتم عرض عينات منتجات عالية الجودة وذات تصميم متميز وكذا تكتل صناعة الفخار والخزف يمثل 20 ورشة وتكتل النسيج اليدوي بأخميم والكوثر ويمثلهم 12 عارض ويضم حوالى 300 حرفى.
وأشار اللواء محمود شعراوى إلى قيام برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بدعم التكتلات الاقتصادية كجزء من منظومة التنمية الاقتصادية المحلية المتكاملة لخلق فرص عمل ودعم القطاعات الرائدة ذات الميزة التنافسية بكل محافظة بما يتماشى مع توجيهات السيد رئيس الجمهورية بشأن إعطاء الأولوية لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لا سيما تلك المتواجدة ضمن تكتلات اقتصادية بما يساهم في خفض معدلات البطالة قنا وسوهاج وتقليل الهجرة من محافظات الصعيد.
وقال “شعراوى ” أن الفترة الماضية شهدت تطوير مجموعة من التصميمات الحديثة لبعض التكتلات والعمل على توفير المواد الخام ذات الجودة العالية مما ساعد في إضافة قيمة للمنتجات وتنفيذ برنامج تدريبى متكامل لتوفير الدعم الفني لأعضاء التكتلات الاقتصادية مما مكنهم من إنتاج التصميمات الحديثة وتطوير الإنتاج والعملية الإنتاجية.
ومن جانبه قال الدكتور هشام الهلباوى مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر أن البرنامج قام خلال الفترة الماضية بتنفيذ عدة أنشطة تسويقية وترويجية لرفع الوعى بوجود التكتلات الاقتصادية في محافظتى قنا وسوهاج لتحقيق انتشار أوسع للعارضين وإعداد كافة المطبوعات والمواد الدعائية الخاصة بالمعرض والمشروع ( كروت شخصية للعارضين – حقائب – تغليف المعروضات – كتالوج ومطبوعات دعائية تحكي القصة وراء المنتج ) وإعداد بعض الصور والمواد التسجيلية للدعاية للتكتلات .
وأضاف الهلباوي أنه تم أيضاً الحصول على موافقة وزير التنمية المحلية على ربط العارضين بمنصة ” أيادى مصر ” التي أطلقتها الوزارة بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمى للتسويق الإلكترونى لعرض مجموعة مختارة من منتجات التكتلات وتسويقها داخلياً وخارجياً ، بالإضافة إلى توجيه الدعوة لعدد من مصممى الأزياء والمؤسسات المحلية المهتمة بمجالات عمل التكتلات لزيارة الجناح ورؤية المنتجات على الطبيعة ، مضيفاً أنه تم تقديم مبادرة جديدة بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتصنيع خيوط الفضة والذهب لمنتجات التلى بجودة أعلى وتكلفة أقل من المستورد تنفيذاً لرؤية الدولة في تعميق الصناعة وتقليل الاستيراد وحل أهم المشاكل التي تواجه تلك الحرف في مصر .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى